القوائم البريدية

وضع محطة ضخ مياه جوبر بالخدمة

 الرئيسية أخبار المؤسسة 

شارك رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس اليوم العمال والفنيين في وضع مشروع إعادة تأهيل محطة ضخ مياه جوبر بالخدمة بتكلفة تزيد عن 8 مليارات ليرة سورية، بعد أن تعرضت للتخريب جراء الاعتداءات الإرهـ.ـابية.

وقامت وزارة الموارد المائية والمؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بدمشق وريفها بالتعاون مع عدد من المنظمات الدولية بتأهيل المحطة نظراً لدورها الفعال في دعم منظومة المياه في دمشق وريفها، حيث تم تأهيل خط الضخ الذي يتضمن إعادة تأهيل خط إرواء بلدات الغوطة الشرقية من محطة جوبر والزبلطاني إلى بلدات الغوطة الشرقية المستفيدة مع إصلاح كافة الأعطال على الخط وتنفيذ الأجزاء المفقودة، كذلك تم تأهيل محطة الضخ المرحلة (1) وتضمنت تأهيل 12 بئراً مع خطوط تجميع الآبار في الجهة الجنوبية للمحطة وتأهيل الخزان التجميعي سعة /2500/م3 مع تأهيل المنشآت الخاصة بالمركز وتنفيذ خط معفى من التقنين ومركز تحويل عدد /2/ لتشغيل المركز بشكل كامل.

كما تم تأهيل محطة الضخ المرحلة (2) وتتضمن تأهيل 12 بئراً مع خطوط تجميع الآبار في الجهة الشمالية للمحطة وتأهيل خزان التوسعة سعة /2700/م3 وربطه بالخزان التجميعي.

وفي تصريح للصحفيين أكد المهندس عرنوس أهمية محطة الضخ باعتبارها تؤمن المياه لمناطق الغوطة الشرقية في ريف دمشق والمناطق الواقعة شرقي مدينة دمشق إضافة إلى جوبر ويتألف المشروع من جزأين أولاً خطوط الضخ الرابطة من خزان برزة إلى المحطة وثانياً الخطوط المؤدية إلى جميع القرى والمناطق التي تستفيد من هذه المحطة في الغوطة الشرقية.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أنه تم تجهيز المجموعتين الأولى والثانية اللتين تضمان 24 بئراً بالتنسيق بين الجهات الحكومية وعدد من المنظمات الدولية بحيث يؤمن المشروع 22 ألف متر مكعب من المياه يومياً ويمكن ضخ هذه المياه بالوقت نفسه إلى دمشق وريفها وهنا تكمن أهمية المشروع لافتاً إلى أن مؤسسة مياه دمشق وريفها تقوم في فصل الربيع حيث تزداد غزارة نبعي الفيجة وبردى بضخ المياه عبر هذه الخطوط إلى الريف الشرقي للمدينة إضافة إلى حقن هذه الآبار بالمياه لزيادة منسوب المياه الجوفية.

وبين المهندس عرنوس أن المشروع من المشاريع المهمة بقطاع المياه في مدينة دمشق لمساهمته بتغطية جزء مهم من الاحتياج المائي لمناطق دمشق وريفها.

وتعد محطة جوبر من أهم مراكز الضخ في مدينة دمشق، وتم إنشاؤها لتغذية شبكة مياه الشرب في جوبر ولدعم شبكات مياه قرى ريف دمشق (دوما-كفر بطنا-عين ترما-سقبا-حمورية-جسرين-حزة-بيت سوا-الافتريس-زملكا) ولدعم شبكة المياه شرقي مدينة دمشق (زبلطاني-باب توما-ابن عساكر-المدينة القديمة).

رافق المهندس عرنوس في وضع المحطة بالخدمة، وزير الموارد المائية الدكتور تمام رعد ومحافظ ريف دمشق المحامي صفوان أبو سعدى ومحافظ دمشق المهندس محمد طارق كريشاتي وأمينا فرعي حزب البعث العربي الاشتراكي في دمشق وريف دمشق.


ألبوم الصور:

أخبار المؤسسة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في محافظة دمشق الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 679