القوائم البريدية

ورشة عمل تشاركية بتاريخ 26-2-2024 لتحديد أطر التعاون بين المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في محافظة دمشق والمنظمات الدولية المانحة خلال عام 2024

 الرئيسية أخبار المؤسسة 

انطلاقاً من الدور الفاعل والأثر الإيجابي للعمل التشاركي ما بين المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في محافظة دمشق والمنظمات الدولية المانحة في رفع سوية خدمات مياه الشرب بدمشق وريفها عقدت المؤسسة صباح يوم الاثنين 26-2-2024 ورشة عمل بإشراف وزارة الموارد المائية حول المشاريع الواردة في خطة المؤسسة لعام 2024م بحضور ممثلي عدد من المنظمات الدولية العاملة في سوريا وذلك في قاعة الاجتماعات بحديقة الندرة المائية في مركز ضخ دمر.

تركزت محاور الورشة حول أهمية العمل التشاركي مع المنظمات الدولية بما يخص مشاريع إعادة تأهيل منظومات مياه الشرب وتأمين سلامة مصادرها وإيصالها لمنازل المواطنين ومناقشة سبل تجاوز الصعوبات والتحديات التي تواجه عمل المؤسسة في هذا الإطار عبر وضع الخطط وتحديد الأولويات.

بدوره أكد المهندس جهاد كنعان معاون وزير الموارد المائية لشؤون البنى الاستراتيجية على أهمية عقد هذه الورشة لتحديد الأولويات والانطلاق بالعمل بشكل فاعل مشيراً للدور الإيجابي لعملية التنسيق بين الوزارة والجهات الدولية المانحة مع استعداد الوزارة التام لتقديم كافة التسهيلات اللازمة بهذا الخصوص بما يسهم في النهوض بخدمات مياه الشرب والسعي لتجاوز كافة الصعوبات التي تواجه عمل الوزارة والمؤسسة بقطاع مياه الشرب.

الأستاذ جاسم المحمود نائب محافظ ريف دمشق دعا إلى ضرورة تعزيز التشاركية للنهوض بخدمات المياه في مناطق ريف دمشق بما ينسجم مع التوزع السكاني في تلك التجمعات ويلبي حاجات المواطنين مؤكداً استعداد محافظة ريف دمشق لتقديم كافة التسهيلات اللازمة لذلك لتحقيق الاهداف التنموية وتطوير واقع التنمية بريف دمشق في مختلف القطاعات.

من جهته استعرض المهندس أسامة الأخرس مستشار وزير الموارد المائية – رئيس مجلس إدارة المؤسسة الرؤية العامة لخطط المؤسسة لعام 2024 وأشار لمجموعة الإجراءات التي اتخذتها الوزارة بالتعاون مع مؤسسة مياه دمشق لإعادة تأهيل منظومات مياه الشرب وتجاوز العقبات التي تعترض عملها لا سيما فيما يخص إيصال المياه الصالحة للشرب إلى منازل المواطنين وتحقيق عدالة توزيع المياه بين المناطق من حيث حصة الفرد، كما نوه إلى ضرورة التركيز في التعاون مع الجهات المانحة على مشاريع الطاقة البديلة بما يحقق الاستدامة، إضافة لإعادة تأهيل الخزانات المتضررة وإنشاء الخزانات الواردة في خطط المؤسسة بمناطق ريف دمشق.

بدوره رحب الأستاذ عصام الطباع المدير العام للمؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في محافظة دمشق بالحضور مؤكداً أهمية الدور المناط بالعمل التشاركي بين المؤسسة والمنظمات الدولية وانعكاسات ما تم إنجازه سابقاً ضمن هذا الإطار بشكل إيجابي على تقديم خدمات مياه الشرب لكافة المواطنين بدمشق وريفها كما استعرض أبرز المشاريع التي تم تنفيذها بالتعاون مع المنظمات خلال العام الماضي وأثرها الفاعل على عمل المؤسسة، وقدم كذلك شرحاً لأهداف المؤسسة وخططها الخدمية والتنموية للفترة القادمة وأبرز العقبات والتحديات التي تواجه عملها.

فيما ثمن الحاضرون من ممثلي المنظمات الدولية عقد هذه الورشة باعتبارها منصة لتقريب وجهات النظر وتوحيد الرؤى بين المؤسسة العامة لمياه دمشق والجهات الدولية لتحديد الأولويات وتجاوز التحديات بما يحقق الأهداف المرجوة للطرفين فيما يخص تأمين المياه الصالحة للشرب لكافة المواطنين وزيادة حصة الفرد، مع التركيز على ضرورة تحقيق مبدأ الاستدامة في كافة المشاريع التي يتم تنفيذها.

كما استعرض المهندس عمر درويش معاون المدير العام لمؤسسة مياه دمشق للشؤون الفنية أهم المشاريع التي تعد أولويات بالنسبة لعمل المؤسسة لاسيما فيما يخص تأمين الطاقة البديلة للآبار العاملة وتجهيز مراكز التحويل وتأمين مخارج معفاة من التقنين خاصة في مناطق ريف دمشق إضافة لضرورة دعم عمل ورشة إصلاح المضخات وورشات الطوارئ والإصلاحات.

وفي ختام الورشة دعا المشاركون إلى الاستفادة من التجارب السابقة والخطط الموضوعة لتكون قاعدة انطلاق نحو تنفيذ المشاريع وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في قطاع مياه الشرب بدمشق وريفها.

حضر الورشة معاون وزير الموارد المائية للشؤون الاستراتيجية المهندس جهاد كنعان ونائب محافظ ريف دمشق السيد جاسم المحمود ومستشار وزير الموارد المائية – أمين سر مجلس إدارة المؤسسة المهندس أسامة الأخرس وممثلو عدد من المنظمات الدولية العاملة في سوريا وعدد من المدراء المركزيين والمعنيين في المؤسسة.

 


ألبوم الصور:

أخبار المؤسسة


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في محافظة دمشق الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها
عدد المشاهدات: 1217